بيــــان تضــــامني للكونكريس العالمي الامازيغي بشـأن ثورة الشعب المصري

Publié le par Association Noumidia

logoCMA.png

     بعد 18 يوما من الانتفاضة والصمود تمكن الشعب المصري أخيرا من إسقاط 30 سنة من الديكتاتورية والفساد والحكم الفردي عن طريق إجبار الرئيس السابق حسني مبارك التنحي عن كرسي الرئاسة يوم الجمعة 11 فبراير 2011. وبهذا الانجاز العظيم الذي قاده الشباب المصري يكون مصر وطنا وشعبا قد خطى الخطوة الأولى نحو الحرية والديمقراطية المبنيتان على احترام إرادة الشعب وصيانة كرامته.

      وعليه فإن الكونكريس العالمي الامازيغي إذ يهنأ الشعب المصري على نجاح ثورته السلمية وعلى إسقاط نظام الطاغية مبارك، يعلن عن ما يلي:

·       تضامنه مع كافة اسر الشهداء وضحايا بلطجية حسني مبارك؛

·       استنكاره لكل أشكال القمع والتقتيل التي واجه بها نظام مبارك شباب يعبر عن إرادته وحريته بوسائل سلمية وحضارية؛

·       التفاعل الكبير بين نجاح ثورة الشعب التونسي على الطاغية بن علي وقيام ثورة الشعب المصري؛

·       ارتياحه العميق عن الدينامية الايجابية التي تعيشها مؤخرا شعوب شمال افريقيا نحو التحرر والانعتاق.

كما يعبر الكونكريس العالمي الامازيغي عن :

·       تأييده لدعوة الشعب الجزائري إلى التغيير وشجبه لكل أشكال العسكرة والتشديد الأمني للنظام الجزائري وقهره لإرادة الشعب؛

·       دعوته لكل الفعاليات والتنظيمات الامازيغية بالمغرب إلى المزيد من التعبئة للمشاركة في كل المبادرات الجدية والمسؤولة والسلمية من اجل المزيد من الحريات والحقوق ومحاربة كافة أشكال الفساد؛

·       دعوته كل الجمعيات الامازيغية إلى المشاركة في مسيرات 20 فبراير الجاري من اجل دستور ديموقراطي حداثي يقر بأمازيغية المغرب وجعل لغته الامازيغية لغة رسمية؛

 

 

إبراهيم بن الحسين ؤتـــــالات 

 رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي