جمعية ماسينيسا بطنجة تفتتح السنة الثقافية ببرنامج نضالي حافل

Publié le 7 Octobre 2011

logo-massinisa.jpg أعلن المكتب التنفيذي لجمعية ماسينيسا الثقافية بطنجة، في بلاغ صادر عنه، عن انطلاق السنة الثقافية، ببرنامج نضالي سيغطي ما تبقى من السنة الحالية 2001-2961. ومن أهم ما تضمنه البرنامج المسطر، والذي صادق عليه المجلس الإداري ليلة أمس الجمعة، ما يلي:

 

- فتح باب الانخراط في الجمعية في وجه كل المواطنين، مع تجديد انخراط المنتسبين الحاليين، ابتداء من يوم السبت المقبل.

 

- تنظيم وقفة أمام قنصلية ليبيا بمدينة طنجة، تضامنا مع الشعب الليبي في سعيه لبناء دولة ديموقراطية حقيقية، ودعما للحركة الأمازيغية الليبية في نضالها من أجل الإقرار الدستوري بالأمازيغية لغة رسمية وهوية وطنية في دستور دولة ليبيا الجديدة. وذلك يوم السبت 9 أكتوبر الجاري. وقد دعت الجمعية في هذا الصدد كل منخرطيها والمتعاطفين مع مسارها النضالي، وكذا كل فعاليات الحركة الأمازيغية والقوى الحقوقية ووسائل الإعلام للحضور المكثف للوقفة، لتعزيز هذا الشكل التضامني. كما من المنتظر أن تعلن الجمعية في الأيام القليلة المقبلة عن مبادرتها بدعوة الحركة الأمازيغية والحقوقية المغربية لتنظيم وقفة تضامنية مماثلة بالرباط أمام مقر سفارة ليبيا هناك، وقد شرعت الجمعية في مباشرة الاتصالات مع العديد من تنظيمات الحركة الأمازيغية على المستوى الوطني والدولي تهييئا لهذه الوقفة المركزية.

 

- الإعداد لندوة حول الحراك الشعبي الذي يشهده المغرب وعموم شمال إفريقيا، وضمنه الزخم الذي ميز الحراك أمازيغيا. الندوة التي سيعلن عن تفاصيلها في الأيام القليلة المقبلة، يستدعى لها مجموعة الأسماء التي ساهمت في إطلاق شرارة الحركة الشعبية المطالبة بالتغيير الديمقراطي من مختلف أطياف المجتمع.

- انطلاق البرنامج التكويني الأسبوعي، داخل مقر الجمعية، في مجال تدريس اللغة الأمازيغية، من طرف أساتذة مختصين، كل يوم سبت ابتداء من الساعة السادسة والنصف، ثم تليها سلسلة من العروض ذات الصلة بالقضية الأمازيغية والتطورات المجتمعية والثقتفية والسياسية، وطنيا ودوليا.

وعلى الراغبين في الاستفادة من هذه الدروس والعروض الالتحاق بمقر الجمعية يوم السبت المقبل لحضور الدرس النموذجي، والتسجيل في لوائح المستفيدين.

 كما أعلنت الجمعية أنها تتيح الفرصة أمام كل من يرغب في تقديم عرض داخل مقر الجمعية ضمن هذا البرنامج، وما عليه سوى وضع نص طلب في الأمر يحدد فيه موضوع العرض، مع ورقة تعريفية بصاحب العرض.

- الجمعية أعلنت أيضا عن تشكيل لجنتين وظيفيتين مؤقتتين، الأولى كلفت بإعداد دراسة جدوى حول إمكانية فتح فرع للجمعية في محيط بني مكاذة ودار التونسي. بينما كلفت الثانية بالإعداد المبكر للبرنامج الاحتفالي والنضالي بحلول السنة الأمازيغية الجديدة 2962، التي ستكون محطة نضالية متميزة، بالنظر لما حققته القضية الأمازيغية هذه السنة من مكتسبات تاريخية في كل أنحاء شمال إفريقيا.

في شأن أخر جددت الجمعية في البلاغ الصادر اليوم عن مكتبها التنفيذي التزامها بشرعية الكونغرس العالمي الأمازيغي الذي سينعقد بمنطقة سوس بالمغرب بعد انصرام الانتخابات التشريعية المغربية المقبلة، كما أنها تشارك في أشغال الاجتماع التحضيري للمؤتمر الثاني ل"كونفدرالية الجمعيات الثقافية الأمازيغية بشمال المغرب" التي ستحتضنه يوم غد الأحد فاتح أكتوبر مدينة الناظور.