صدور العدد الجديد 134 من جريدة "العالم الأمازيغي"

Publié le 24 Septembre 2011

clip_image002.gifصدر العدد الجديد 134 من جريدة "العالم الأمازيغي" وناقش هذا العدد في ملفه الشهري موضوع الثورة في ليبيا ومستقبل الأمازيغية في ليبيا الجديدة على ضوء التغييرات السياسية التي تشهدها ليبيا، وفي هذا الإطار حاول إبراهيم قراده من أدرار نفوسة أن يتناول الأحداث التي شاهدتها ليبيا منذ انطلاق الثورة في مقال تحليلي تحت عنوان " ليبيا.. معطيات في المرحلة الانتقالية، تحليل ورأي.

كما يتضمن ملف العدد مقال لمصطفى ملو بعنوان "غرائب واستفهامات حول الثورة الليبية" ومقال لأنغير بوبكر حول" بداية نهاية الاستبداد العربي: من البوعزيزي إلى باب العزيزية متى يعلنون حياة الشعوب؟" بالإضافة إلى مجموعة من الأخبار حول الموضوع.

وفي هذا العدد تجدون مقال للأستاذ أحمد حطاب يرد فيه على الأستاذ محمد الحناش أستاذ اللسانيات حول ما ورد في استجواب له مع جريدة العلم حول الأمازيغية. كما تجدون  تغطية شاملة حول الأمازيغية في وسائل الإعلام المغاربي والتي نوقشت في مهرجان فاس للثقافة الأمازيغية.

وتجدون في هذا العدد أيضا حوار مع خديجة بنسعيدان المناضلة في صفوف الحركة الأمازيغية بتونس وفي الصفحة النسائية تجدون تتمة لمقال الأستاذ جميل الحمداوي حول المثقفات والمبدعات الأمازيغية بمنطقة الريف.

وفي صفحة ثقافة وفن تجدون مجموعة من المقالات الثقافية والفنية لمجموعة من الجمعيات الأمازيغية، وفي صفحة مجتمع تجدون مجموعة من الأخبار المتعلقة بالأحداث التي عرفتها بعض المناطق الأمازيغي في مختلف جهات المغرب. كما تجدون أيضا مجموعة من الأخبار السياسية والاجتماعية والتي لها صلة بالشأن الأمازيغي.

كما يتضمن العدد 134 في نسخته الفرنسية مقال لرشيد الراخا حول موضوع الكونغريس العالمي الأمازيغي وليبيا وحوار مع المناضل الطوارقي موسى أغ اشاراتومان عضو ومكلف بالعلاقات الخارجية في حركة الوطنية لأزواد وكذا مقال امولود لوناوشي بالإضافة إلى مجموعة من الأخبار